اسم الكتاب: الحياة الكريمة ج2


تأليف: بيرتون بورتر



تحميل وقراءة كتاب الحياة الكريمة ج2 pdf مجاناً تأليف بيرتون بورتر ضمن تصنيف كتب متنوعة. ويمكنك أيضا تحميل كتب pdf فى جميع المجالات الأخرى.

الحياة الكريمة ج2 لبيرتون بورتر يناقش بشيء من الوضوح بين العصور المختلفة دور الإسلام في توفير الحياه الكريمة لاتباعه ويصفه بانه دين واقعي منفتح على غيره بما لا ينال من ثوابته ، لا يسعى لإلغاء الغير ولا محوه ، هذا ما دلت عليه النصوص وقواعد الشريعة الغراء . أجمع العلماء على جواز معاملة المسلمين لغيرهم إذا وقع على ما يحل في دين الإسلام سواء في ذلك البيع والشراء و غيرها واتفق العلماء – في الجملة – على رد تحية غير المسلمين إذا سلموا أما عدم سعي الإسلام أو إلغاء الغير ، فالنصوص كثيرة والشواهد غزيرة مستفيضة ، منها إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحاً فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون . يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ آمِنُواْ بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُم ، وَالَّذِينَ آمَنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلَمْ يُفَرِّقُواْ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ أُوْلَـئِكَ سَوْفَ يُؤْتِيهِمْ أُجُورَهُمْ وَكَانَ اللّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا ، إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَاء ، وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فِيهِ ، لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَآ آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ، فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فأسأل الذين يقرؤون الكتاب من قبلك ، فَإِن كُنتَ فِي شَكٍّ مِّمَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَؤُونَ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ

تحميل كتاب الحياة الكريمة ج2 قراءة كتاب الحياة الكريمة ج2

كتب متنوعة
تصنيفات ربما تفيدك

تعليقات موقع كتب pdf