اسم الكتاب: الحكمة بين الإله و السلطان


تأليف: نزار يوسف



تحميل وقراءة كتاب الحكمة بين الإله و السلطان pdf مجاناً تأليف نزار يوسف ضمن تصنيف فكر وثقافة. ويمكنك أيضا تحميل كتب pdf فى جميع المجالات الأخرى.

كتاب ( الحكمة بين الإله و السلطان ) عبارة عن دراسة و بحث و هو كتاب هام و قيّم يضاف إلى المكتبة العربية و مؤهل لأن يكون مرجعاً للدارسين و الباحثين في التاريخ و العلاقات الاجتماعية . ويقع في / 11 / فصل مقسومة إلى قسمين .. قسم الحضارات القديمة في الشرق الأدنى القديم ، و قسم الأديان السماوية . و الفصول على التوالي هي ( مدخل إلى منشأ و أصل الحكمة &ndash; فترة الإنسان القديم &ndash; الشرق الأدنى القديم &ndash; الشرق الأدنى القديم &ndash; بلاد ما بين النهرين &ndash; مصر القديمة &ndash; اليونان &ndash; الاسكندر المقدوني &ndash; الديانة اليهودية &ndash; الديانة المسيحية &ndash; الديانة الإسلامية ) .&nbsp;<br /> يتحدث الكتاب بمضمونه العام عن فكرة جديدة و مفهوم جديد للحكمة و ما يتبعه من مصطلحات . و قد قُسمت هذه الحكمة إلى حكمة إلهية و حكمة بشرية . و مما جاء في شرح نبذة الكتاب لقد أدرك الإنسان القديم جهله قبل أن يدرك معرفته ، و هذا الإدراك قاده إلى المعرفة و تلك هي أولى بدايات الحكمة ، إذ بدأ الإنسان يفسر الظواهر الطبيعية القاهرة كالرعد و الشمس و العواصف و غيرها و سلّم بأن تلك القوى هي فوق قدرته العقلية و الجسدية ، فرضخ لها و بدأ بعبادتها بأشكال عدة و كان لذلك الرضوخ و القبول ، الحكمة التي ظهرت لدى الإنسان قبل المعتقدات الدينية ثم تطورت تلك الحكمة بعد أن تشكلت التجمعات البشرية و بدأ ظهور قادة هذه التجمعات و من هنا تشكلت الحكمة السياسية او السلطوية .&nbsp;<br /> و قد تطرق الباحث نزار يوسف إلى الحكمة الإلهية ، من خلال الخطاب الديني الذي ظهر في كل دين من أديان الحضارات القديمة التي تناولها الكتاب مضافاً إليها الأديان السماوية الثلاث . أما الحكمة البشرية التي اتخذت غالباً ( حسب الكاتب ) &nbsp;سمة الحكمة السلطانية بمختلف أنواعها ، السياسية و الدينية و الاجتماعية ، فتم التطرق إليها من خلال تصرفات معظم شرائح السلطة السابقة في سياق الأحداث التاريخية المتعاقبة و ضمن مجالات الحضارات الرئيسة التي تناولها الكتاب بالإضافة إلى الأحداث السياسية و الاجتماعية المرتبطة بالديانات السماوية الثلاث .&nbsp;<br /> يحاول الباحث نزار يوسف في هذا السياق ، استخلاص العلاقة الجدلية القائمة بين هاتين الحكمتين ، هل كانت علاقة توافق أم علاقة تنافر ؟ هل كانتا متجانستين أم مختلفتين ؟ هل انبثقت إحداهما عن الأخرى أم أن كل منهما قد أوجد نفسه من خلال ظروف و أحداث معينة .&nbsp;<br /> المنطلق الأساسي في كتاب ( الحكمة بين الإله و السلطان ) هو دراسة و تحليل العلاقة القائمة بين الأمر السياسي و الأمر الديني عبر سلسلة زمنية و تاريخية امتدت منذ بدء الحضارات البشرية &nbsp;الأولى ، و كيف أثّر كل من هذين الأمرين على الواقع و الحياة الإنسانية ، و قاما بتشكيل و تحوير مجمل الأحداث التاريخية . و يرتكز الباحث نزار يوسف في تحليله لمجريات العلاقة بين هذين الأمرين بالاعتماد على الأساطير القديمة لكل فترة و حضارة من الحضارات التي سبقت الأديان السماوية . و في قسم الأديان السماوية يرتكز الكاتب أيضاً في استخلاص الأمر الديني ، إلى الكتب السماوية التي تعود لهذه الأديان ، فيقوم بدراستها دراسة تحليلية بنظرة جديدة مختلفة . و من خلال تتبعه للوقائع التاريخية الزمنية ، يستمزج مؤلف الكتاب ، الأمر السياسي بنظرة تحليلية جديدة .&nbsp;<br /> يتميز الكتاب بوجود المنهجية التخصصية كما يتميز بكثرة الشواهد من الكتب الدينية في مجمل مراحل الكتاب و سردها بطريقة مقارنة ، و هو ما يجعل الكتاب مرجعاً لا عنى عنه في هذا المجال .&nbsp;<br /> <div id= __if72ru4sdfsdfruh7fewui_once style= display:none; >&nbsp;</div> <div id= __zsc_once >&nbsp;</div>

تحميل كتاب الحكمة بين الإله و السلطان قراءة كتاب الحكمة بين الإله و السلطان

كتب متنوعة
تصنيفات ربما تفيدك

تعليقات موقع كتب pdf