أمة تطعن حاكمها سرا وتعبده جهرا لا تستحق الحياة

- جمال الدين الأفغاني - داعية إسلامي أفغاني


اقتباسات اخرى لـ جمال الدين الأفغاني

لا عار على أمة قليلة العدد، ضعيفة القوة، إذا تغلبت عليها أمة أشد منها قوة وأكثر سوادا

خائن الوطن من يكون سببا في خطوة يخطوها العدو في أرض الوطن

الشرقي متواضع، قنوع، جزوع، كثير الذكاء، سريع التقلب، قليل الصبر

لا جامعة لقوم لا لسان لهم، ولا لسان لقوم لا تاريخ لهم، ولاتاريخ لقوم إذا لم يقم منهم أساطين يحمون ذخائر بلادهم ويحيون مآ

ما مات أحد في حب أُمَّة إلا أحبته

أمة تطعن حاكمها سرا وتعبده جهرا لا تستحق الحياة

الأزمة تلد الهمة

التسفل أيسر من الترفع

الجاهل الحي ميت، والعالم الميت حي

أقرب موارد العدل القياس على النفس

إن الدين قوام الأمم، وفيه سعادتها، وبه فلاحها

إذا سَلِمْتَ في كتابة خاطراتك من خطر الطاغية وطواغيته، فستصادف من أهل الجمود عنتا وتخرصا وقلبا للحقائق

بالضغط والتضييق تلتحم الأجزاء المبعثرة

لا يؤمن بربوبية القوة إلا شبح الضعف

العار الذي لا يمحوه كر الدهر هو أن تسعى الأمة أو أحد رجالها أو طائفة منهم لتمكين أيدي العدو من نواصيهم، إما غفلة عن شئون

اخترنا لك