إن أسقطتني الحياة فهذا شأنها، وشأني أنا أن أسقط واقفا، حتى لو كلفني ذلك شرخا أبديا في ظهري!

- إبراهيم وليد إبراهيم - شاعر فلسطيني


اقتباسات اخرى لـ إبراهيم وليد إبراهيم

اخترنا لك