الحق يحتاج إلى رجلين: رجل ينطق به ورجل يفهمه

- جبران خليل جبران - أديب لبناني أمريكي


اقتباسات اخرى لـ جبران خليل جبران

الشك ألم في غاية الوحدة لا يعرف أن اليقين هو توأمه

ليست حقيقة الانسان بما يظهره لك، بل بما لا يستطيع أن يظهره، لذلك إذا أردت أن تعرفه فلا تصغ إلى ما

الحب لا يعطي إلا ذاته، ولا يأخذ إلا من ذاته، وهو لا يَملِك ولا يُملًك، فحسبه أنّه الحب

الحق يحتاج إلى رجلين: رجل ينطق به ورجل يفهمه

إن لم يجر بينكم التبادل بالحب والعدل، شرهت فيكم نفوس وجاعت أخرى

اسكت يا قلبي فالفضاء لا يسمعك

من يترقب الصباح صابرا يلاقي الصباح قويا

من يهوى النور فالنور يهواه

الحب كالموت يغير كل شيء

إن أطفالكم ما هم بأطفالكم، فقد وَلَدَهُم شوقُ الحياة إلى ذاتها. بكُم يخرجون إلى الحياة ولكن ليس منكم، وإن عاشوا في كَنَف

تسلك المرأة طريق العبيد لتسود الرجل، ويسلك الرجل طريق الأسياد لتستعبده المرأة

ربما عدم الاتفاق أقصر مسافة بين فكرين

منبر الإنسانية قلبها الصامت لا عقلها الثرثار

الفشل في حيائه خير من النجاح في ادعائه

الإنسانية نهر من النور يسير من أودية الأزل إلى بحر الأبد

الجود أن تعطي أكثر مما تستطيع، والإباء أن تأخذ أقل مما تحتاج إليه

إن ما نتوق إليه ونعجز عن الحصول عليه أحب إلى قلوبنا مما قد حصلنا عليه

إذا كان قلبك بركانا، فكيف تتوقع أن تزهو الأزهار بين يديك؟

نصف ما أقوله لك لا معنى له، ولكنني أقوله ليتم معنى النصف الآخر

الحُرُّ الحقيقي هو الذي يحمل أثقال العبد المقيّد بصبر وشكر

الصديق المزيف كالظل يمشي ورائي عندما أكون في الشمس ويختفي عندما أكون في الظلام

تعلمت الصمت من الثرثار، والاجتهاد من الكسلان، والتواضع من المتكبر، والغريب أنني لا أقر بفضل هؤلاء

ما أظلم من يعطيك من جيبه ليأخذ من قلبك

أنت اثنان: واحد يتوهم أنه يعرف نفسه، وواحد يتوهم أن الناس يعرفونه

للبحر مد وجزر، وللقمر نقص وكمال، وللزمن صيف وشتاء، أما الحق فلا يحول ولا يزول ولا يتغير

إنك لتعطي القليل حين تعطي مما تملك، فإذا أعطيت مما تملك أعطيت حقّاً

حين يغمرك الحزن تأمل قلبك من جديد، فسترى أنك في الحقيقة تبكي مما كان يوماً مصدر بهجتك

أين تبحثون عن الجمال وكيف تجدونه إن لم يكن هو الطريق والدليل؟

ليحب أحدكما الاَخر، ولكن لا تجعلا من الحب قيداً، بل اجعلاه بحراً متدفقاً بين شواطئ أرواحكما

ليس من يكتب بالحبر كمن يكتب بدم القلب

ليست قيمةُ الإنسان بما يبلغه، بل بما يتوقُ البلوغ إليه

المحبة لا تعطي إلا نفسها، ولا تأخذ إلا من نفسها. المحبة لا تملك شيئا، ولا تريد أن يملكها أحد، لأن المحبة مكتفية بالمحبة

عندما يومئ إليكم الحبّ اتبعوه، حتى لو كانت طرقاته وعرة وشائكة

لا تفكر أنك تستطيع أن توجه الحب في مساره، فالحب، إن وجدك جديراً به، هو الذي يوجّه مسارك

ليست للحب رغبة أخرى غير أن يحقّق ذاته

إن صديقك هو كفاية حاجاتك

وهل الخوف من الحاجة إلا الحاجة ذاتها؟

إن السجين المظلوم الذي يستطيع أن يهدم جدران سجنه ولا يفعل يكون جباناً

إن أحلام الذين ينامون على الريش ليست أجمل من أحلام الذين ينامون على الأرض

الحبُّ في الناسِ أشكالٌ وأكثرها كالعُشبِ في الحقلِ لا زهرٌولا ثمر

ما أنبل القلب الحزين الذي لا يمنعه حزنه من أن ينشد أغنية مع القلوب الفرحة!

كان لي بالأمس قلبٌ فقضى ... وأراح الناس منه واستراح

في قلب كل شتاء ربيع نابض ... ووراء كل ليل فجر باسم

البعض نحبهم لأننا لا نجد سواهم

أنت أعمى، وأنا أصم أبكم، إذن ضع يدك بيدي فيدرك احدنا الآخر

لَا تَكُن يَابِسَا فَتُكْسَر ولَا لَيِّنَا فَتُعْصَر

أما خوفكم من الموت فهو أشبه بارتجاف الراعي الواقف أمام الملك عندما يرفع يمينه فوق رأسه لكي يكرم

اخترنا لك