إقتباسات وأقوال إبراهيم بن أدهم - حكم وأمثال |مكتبة تحميل كتب pdf وروايات عربية وروايات عالمية مجاناً

شارك إقتباسات إبراهيم بن أدهم


إقتباسات متنوعة

البلاغة الإيجاز

أول ما أفعله في الصباح أن أغسل أسناني وأشحذ لساني

إذا كنت قادرا فاجعل عنايتك في العلم وفي القول الفصيح

إن الخيانة في حد ذاتها ميتة حقيرة

ولم أرَ في عُيوبِ الناس شَيئاً ... كنَقصِ القادِرِينَ على التَّمامِ

ليس من الضروري أن تنصح الحكيم، فالحمقى هم من يحتاجون النصيحة

هناك أناس يسبحون في اتجاه السفينة ، وهناك أناس يضيعون وقتهم في انتظارها. ذلك هو الفارق الذي يميز أصح

لا يستطيع المرء تصور أي شيء غريب أو مستغرب لم يقله بالفعل فيلسوف أو آخر

من لم يصل إلى حيث دفعه قلبه وسمح له عقله فهو أحمق

الكبرياء الوطنية، مثلها مثل الأشكال الأخرى للكبرياء، بإمكانها أن تكون بديلا لاحترام الذات

يُحَبّ المرء لأنه يُحَبّ، فلا يوجد سبب للحب

كل وجه له بطاقة عبور ربما يحملها في عينيه، أو في شفتيه، أو حاجبيه، أو كلماته

العالم مستقل عن إرادتي

عالمي هو الكتابة. أنا خارج دفاتري أضيع. دفاتري وطني

القلب الجميل قادر علي التصالح أسرع من الوجه الجميل

لا تتكلم بلسانك ما تُكْسَر به أسنانك