شارك إقتباسات ابن البيطار


إقتباسات متنوعة

كما كانت لغته كانت حياته

يمكن تَخيُّل الله، أمام غناءٍ ساحر، وهو يتمنّى لو لم تكن الكائنات جميعها محكومةً بالموت

المدينة العظمى هي التي يسود فيها العلم والحرية والإخاء والوفاء

في الظروف الجديدة تصعد إلى القمة أمة لا شأن لها بالمثقف ورؤيته

كن كمن لا يبتغي محمدة الناس ولا يكسب ذمهم، فنفسه منه في عناء والناس منه في راحة

المحافظون هم علامات الوقف في التاريخ

المديح من عامة الناس غالبا ما يكون خاطئاً، وهو غالبا يَتبَع المغرور وليس الفاضل

ألق بنفسك على باب الرضا، وانخلع عن عزائمك وإرادتك

لتكن فاتحا للأبواب لمن يأتون بعدك

الدنيا دار ممر لا دار مقر، والناس فيها رجلان: رجل باع فيها نفسه فأوبقها، ورجل ابتاع نفسه فأعتقها

في الزواج: أنت تتأخر كلما تقدمت

طَرَبُ الشبابِ هو المؤثّرُ لا الغِنَى ... والكأسُ والوترُ الفصيحُ المُعْجِبُ

قل الحق دائما، وفكر قبل أن تتكلم، ثم اكتبه فيما بعد

علينا أن نخطط للحرية وليس للأمن فقط، وذلك على الأقل لأن الحرية هي الشيء الوحيد الذي يجعل الأمن آمنا

ينفتح قلب المرأة لمن يدق عليه كثيرا

أن يغضب المرء يعني أن يثأر من نفسه لأخطاء ارتكبها الآخرون