شارك إقتباسات صنع الله إبراهيم


إقتباسات متنوعة

جمال المرأة يغفر كل عيوبها إلا الغباء

وطني لو شُغِلْتُ بالخلد عنه ... نازعتني إليه في الخلد نفسي

من التهور أن تدين ما تجهله

الإنسان هو الكائن الطفيلي الوحيد الذي ينصب مصيدتهالخاصة ويقوم بوضع الطعم فيها ثم يخطو داخلها

وَمَنْ يَكُ ذَا فَضْلٍ فَيَبْخَلْ بِفَضْلِهِ ... عَلَى قَوْمِهِ يُسْتَغْنَ عَنْهُ وَيُذْمَمِ "/

من لم يؤاخ إلا من لا عيب فيه قل صديقه

وددت أن أكتب خطابا أقصر ولكن لم يكن عندي ما يكفي من الوقت

لا تسمح لشعورك الأخلاقي أن يمنعك من عمل ما هو صحيح

صرت أوقن أن القوم في بلادنا على شاكلةٍ واحدة في هذا الصدد: إما أن يمعنوا في الإصغاء المُخَدَّر إذا ك

في الظروف الجديدة تصعد إلى القمة أمة لا شأن لها بالمثقف ورؤيته

جهنم ليست فقط مفروشة بالنوايا الحسنة، بل مُسَوَّرة ومُسَقَّفة بها، ومجهزة بها أيضا

نحن لا نعيش لنأكل، بل لنعرف ما هو إحساس تناول الطعام

على الرجال والنساء أن يمتلكوا العالم ملكية مشتركة

إذا تراكمت عليكَ الأعمالُ فلا تلتمسِ الرَوْح في مدافعتها بالروغانِ منها، فإنهُ لا راحة لكَ إلا في إص

الموتى ليسوا موتى بالنسبة لنا حتى ننساهم

ألم الفراق لا يقارن بسعادة تجدد اللقاء