شارك إقتباسات علي ابن أبي طالب


إقتباسات متنوعة

لا تجعل يقينك شكا، ولا علمك جهلا، ولا ظنك حقا، واعلم أنه ليس لك من الدنيا إلا ما أعطيت فأمضيت وقسمت

الوعي غاية في حد ذاته، فنحن نعذب أنفسنا بالذهاب إلى مكان ما، وعندما نصل نجد أنه لا مكان، لأنه لا توج

الحسد أغبي الرذائل إطلاقا، فإنه لا يعود على صاحبه بأية فائدة

هناك سحر ينبع منى حين أري شيئاً وأُسميه باسم شيء آخر

من المستحيل حمل مشعل الحقيقة في الزحام دون أن تحترق بعض اللحى

خُذْ بنصلِ السَّيفِ واتركْ غِمدهُ ... واعتبرْ فضلَ الفتى دونَ الحُللْ

لو علمت أن الماء البارد يثلم من مروءتي شيئا ما شربت إلا حارا

ليس من رحلة أشق من العودة إلى العقل

ليس التسامح عكس التعصب، بل هو تلفيق له - وكلاهما تحكم واستبداد

لا تشغل البال بماضي الزمان .. ولا بآتي العيش قنل الأوان ..واغنم من الحاضر لذاته .. فليس في طبع الليا

يموت الجبناء مرات عديدة قبل أن يأتي أجلهم، أما الشجعان فيذوقون الموت مرة واحدة

لا ينفع الإنسان شيئاً إذا ربح العالم وخسر نفسه، وهو، في كلّ حال، لا يربح إلا حفنة من طين

فكيف نظن بالأبناء خيرا ... إذا نشئوا بحضن الجاهلات

المتلزم أخلاقيا هو من يستطيع أن يتمعن في ماضي أفعاله وبواعثها وأن يوافق على بعضها ويرفض البعض الآخر

على الوطنية ألا تغمض أعيننا عن رؤية الحقيقة، فالخطأ خطأ بغض النظر عمن يفعله أو يقوله

أمام الوعي الأزلي تفقد الكلمة معناها